قائد العسكرية الأولى يهدد باستهداف قوات الانتقالي

كشفت مصادر عسكرية، الأحد، عن لقاء جمع قائداً عسكرياً رفيعاً موالياً لهادي مع زعماء قبائل حضرموت، بهدف كسب ولائهم في مواجهة #قوات_المجلس_الانتقالي الجنوبي.
وقالت المصادر إن قائد #المنطقة_العسكرية_الأولى اللواء الركن صالح طيمس، التقى، في مديرية رماة، شيوخ وأعيان مديريات الصحراء، وحثهم على تعزيز مواقفهم وحشد مقاتليهم لمواجهة أي تصعيد عسكري محتمل لقوات الانتقالي.
ودعا طميس الشيوخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية لبذل المزيد من الجهود في حفظ الأمن، وتعاونهم مع الوحدات العسكرية والأمنية المتمركزة في مديريات الصحراء.
وكانت قوات الانتقالي الجنوبي، هددت في وقت سابق، اليوم، باستهداف قوات المنطقة العسكرية الأولى المتمركزة في وداي حضرموت، باعتبارها “هدفا مشروعا”.
واعتبر بيان صادر عن انتقالي وادي حضرموت تحركات قوات المنطقة العسكرية الأولى ومحاولتها إقامة نقاط عسكرية خارج نطاقها بمثابة تهديد للسلم الاجتماعي في المحافظة بشكل خاص، والجنوب بشكل عام.
وكانت قوات المنطقة العسكرية الأولى المتمركزة في مدينة سيئون تسلمت من القوات الإماراتية نقاطاً أمنية ومعسكرات كانت تتموضع فيها، في مديريتي ثمود ورماة، شمال شرقي حضرموت.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,,,,,,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.