اعتداء سعودي على مشايخ يدفع قبائل المهرة لإغلاق الحدود اليمنية – العمانية

استأنفت قبائل المهرة، الأربعاء، تصعيدها ضد #القوات_السعودية بعد تعرض مشايخها لاستفزاز سعودي جديد.
وقالت مصادر محلية أن #مسلحي_القبائل في #حوف اعترضوا أطقماً ومدرعات سعودية كانت في طريقها إلى #منفذ_صرفيت الحدودي، ومنعوها من المرور.
وكان العشرات من أبناء حوف أغلقوا في وقت مبكر البوابة الرئيسية لمنفذ صرفيت، أبرز المنافذ البرية على الحدود اليمنية – العمانية، وشرعوا في اعتصام مفتوح للمطالبة بخروج القوات السعودية.
وجاء التصعيد عقب اعتداء #ضباط_سعوديين على مشايخ قبائل حاولوا التهدئة بين الأهالي والقوات السعودية، وذلك في أعقاب تصاعد التوتر بين الطرفين قبل أسبوع.
وأشارت المصادر إلى أن قائد القوات السعودية في صرفيت أهان #لجنة_الوساطة بعد تهديدهم بالقوة، وإبقاء مديرية حوف وأبنائها تحت أقدامهم.
وطالبت اللجنة بخروج القوات السعودية والفصائل التابعة لها، ومنع عسكرة المديرية، باعتبارها #محمية_طبيعية لكن السعودية، التي استحدثت مؤخراً مباني سكنية، ترفض.
وعززت تلك الاستحداثات مخاوف الأهالي من توطين القاعدة، خصوصا في ضوء كشف ناشطين عن عمليات نقل مكثفة لعناصر #القاعدة إلى المناطق الحدودية بين عمان والمهرة، على أمل إخضاع الأهالي للقبول بالتوجه السعودي تحويل هذه المحافظة مصباً لنفط المملكة إلى العالم عبر بحر العرب.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,,,,,,,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.