اشتباكات وسط تعز تثير مخاوف من نقل الإمارات للمعركة الريفية

اندلعت، الأربعاء، اشتباكات في تعز وسط مخاوف من نقل الإمارات المعركة إلى وسط المدينة، الخاضعة لسيطرة الإصلاح. وذكرت مصادر محلية أن الاشتباكات اندلعت بين #الحملة_الامنية واللواء 170 دفاع جوي. وتوسعت الاشتباكات إلى الأحياء السكنية في شارع الأربعين.
وأشارت المصادر إلى أن الحملة كانت بصدد ضبط مطلوبين، عندما منعها اللواء بقيادة خطاب الياسري. واللواء يخضع لسيطرة الإخوان، وليس الوحيد الذي يمنع الأمن من تنفيذ عمليات في مناطق سيطرته، فقد سبق للواء 22 ميكا، الذي يقوده صادق سرحان، أن منع أي حضور للأمن في مناطق سيطرته، ورفض تسليم أبرز المطلوبين، غزوان المخلافي.
وتأتي هذه التطورات في وقت تعيش تعز حالة من الفوضى، عكستها حالات رفض الإصلاح تسليم نجل أبرز قياداته العسكرية، عزام عبده فرحان سالم، بعد اعتدائه على قاضي محكمة، إضافة إلى جرائم اغتصاب للأطفال تجاوزت الـ30 حالة، وفقاً لتقارير حقوقية.
وكانت اللجنة الأمنية التابعة للإصلاح في تعز أعلنت، في وزقت سابق، رفع درجة التأهب خشية اختراق #الفصائل_الموالية_للإمارات المدينة الخاضعة لسيطرة الجماعة. يأتي ذلك عقب فشل الإصلاح في تفجير الوضع في معقل تلك الفصائل، جنوب غربي المدينة، وامتثاله لوساطات قبلية بتسليم عدد من عناصر قواته، متهمين بقتل حراسة المحافظ.
وكان الإخوان حشدوا، الأيام الماضية، إلى مناطق الحجرية، لكنهم انسحبوا منها لاحقاً على واقع #تحركات_إماراتية_في_تعز تمثلت بإرسال تعزيزات إلى التربة، والتنسيق بين الفصائل المنتشرة في محيط المنطقة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,,,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.