وزير في حكومة هادي يكشف تفاصيل اتفاق “نهائي” بجدة

كشف وزير في حكومة هادي، الأربعاء، نجاح السعودية في إعادة الوضع إلى ما كان عليه في #عدن قبل تأسيس المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتياً.
وقال صلاح الصيادي، عضو مجلس وزراء سابق، أن الاتفاق تضمن منح الانتقالي حقائب وزارية ومنصب محافظ، على أن تعود #حكومة_هادي بكاملها إلى عدن.
ولم يكشف الصيادي، الذي قدم استقالته احتجاجاً على منع عودة هادي، المزيد من التفاصيل لكنه اكتفى بتهنئة الحكومة والانتقالي، معتبراً الاتفاق ما كان يتطلع له الجميع.
ويأتي حديث الصيادي عن اتفاق مع استمرار المفاوضات في جدة برعاية سعودية ومباركة إماراتية.
وأكد المتحدث باسم الانتقالي، نزار هيثم، ومسئولان في حكومة هادي قرب إعلان اتفاق بين الخصمين اللدودين اللذين يخوضان معارك منذ عام 2016 تاريخ إقالة هادي للزبيدي من منصب محافظ عدن، وهاني بن بريك من منصب وزير الدولة.
وتوقعت مصادر جنوبية أن تضم هذه المناصب إلى قوام حصص #الانتقالي في الاتفاق المرتقب، والذي سيترتب عليه ضم الانتقالي إلى #المبادرة_الخليجية و#مؤتمر_الحوار_الوطني إلى جانب قرارات مجلس الأمن، بما يلزمه التخلي عن مطالبه بالانفصال، والتماهي مع الخطط السعودية لتقسيم اليمن.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.