حماية المخبر السري في قضية ترامب وأوكرانيا

اتخذت السلطات الأميركية إجراءات أمنية لحماية مسؤول مخابرات قدم بلاغا أثار تحقيقات قد تؤدي إلى مساءلة الرئيس دونالد ترامب.

وكان محامو مقدم البلاغ قد عبروا في رسالة بتاريخ 28 سبتمبر، إلى جوزيف ماغواير القائم بأعمال مدير المخابرات العامة، عن قلقهم على سلامة موكلهم بعدما قال ترامب إنه جاسوس ارتكب خيانة.

وأضافوا أن أشخاصا معينين عرضوا “مكافأة” قدرها 50 ألف دولار لمن يقدم أي معلومات عن هوية مقدم البلاغ، بعدما اشتكي لهيئة رقابة حكومية من أن ترامب مارس ضغوطا على الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي في مكالمة تليفونية يوم 25 يوليو، ليجري تحقيقا مع منافسه السياسي جون بايدن.

وقال المصدر الحكومي الأميركي المطلع على قضية البلاغ، إن السلطات الاتحادية تتخذ تدابير لحماية المسؤول، لكنه أحجم عن الكشف عن ماهية هذه التدابير، كما أحجم عن ذكر ما إذا كان المسؤول قد تلقى أي تهديدات محددة.

شارك

تصنيفات: عربي ودولي

وسوم: ,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.