قيادة الحزام الأمني تعاقب منتسبي معسكر الشعب بخصم رواتبهم

عاقبت قيادة قوات #الحزام_الأمني التابع للانتقالي، والممول من الإمارات، كافة منتسبي المعسكر التابع لها بمدينة الشعب في #العاصمة_المؤقتة عدن، بخصم 10 % من رواتبهم لمدة ثلاثة أشهر، على خلفية تقصيرهم في مهامهم العسكرية.
وفي وثيقة تناقلتها وسائل الإعلام، وجه مدير الدائرة القانونية لقوات الحزام، المستشار ماجد الطويل، بخصم 10٪ من رواتب الموظفين على خليفة التهاون والإخلال بالانضباط العسكري في معسكر الشعب.
وأوضحت الوثيقة أن الخصم تم بناء على إخلال منتسبي #معسكر_الشعب بواجبهم في الدفاع عن المعسكر، الذي سقط في يد موالين لحكومة هادي وحزب الإصلاح، خلال المواجهات التي شهدتها عدن في 28 أغسطس الماضي، وتم نهب الآليات والسلاح والذخائر وجميع ممتلكات المعسكر.
واعتبرت الوثيقة ما حصل ناتجاً عن تقاعس منتسبي المعسكر عن حمايته، والتصدي للمهاجمين، وعدم اتخاذ ما أسمتها “الاحترازات العسكرية”.
وكانت عدد من مواقع قوات الحزام الأمني في عدن سقطت في يد موالين لحكومة هادي والإصلاح، أثناء المعارك بين الطرفين أواخر أغسطس الماضي، حيث وصلت القوات التابعة لهادي والإخوان إلى نقطة العلم، لتنكسر بفعل غارات #الطيران_الإماراتي الذي تدخل لإنقاذ الانتقالي.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,,,,,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.