التعليق الاول

  1. في مهلكة العهر الماسوني وعبيد امريكا حتى انا نلت مما ينولة المهرول الى مهلكة الاظلام الماسوني ال سلول مسوخ الماسون الصليبي الغربي وعبيد بارونات المال في عاصمة الشيطان واشنطن ولندن في مهلة الظلم المرخانية البعيدة كل البعد عن الاسلام والمسلمين مهلة الرمال والنفط وعبادة الماسون المرخاني مهلكة تركع وتسجد للبيت الابيض ماذا تنتظر يامخدوع من عبيد الماسون الامريكي القبيح لعنهم الله والشيطان وكعلة امي وفرجها ليس الا عبدة فرج وبترودولار وبعارين وضبان خزاهم الله …

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.