واشنطن: تحييد الحوثيين مقابل إبقاء الوحدة

قالت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، إن تصريحات رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الجنرال جوزيف دانفورد، حول حماية شركاء بلاده في منطقة الخليج والشرق الأوسط، تعتبر اعترافاً بقوة اليمن.
وأشارت الصحيفة في تحليل إخباري، إلى أن هذه التصريحات تشير إلى اعتراف ضمني بقوة اليمن، وإقرار بانقلاب الموازين لمصلحة صنعاء، التي أصبحت في مسار جديد، جعل الخيارات الدراماتيكية والرهانات المفاجئة، التي طالما وعد بها التحالف، شيئاً من الماضي.
منوهة بأن القيادات السياسية اليمنية تتقن إدارة المواجهات مع النظام السعودي، وتعتمد التدرج في رفع مستوى الخيارات وفق رؤية شاملة للوضع اليمني المحلي، والظروف الإقليمية والدولية.
وأضافت الصحيفة أن المطلعين على التوجه الأميركي الجديد يدركون أن من المسلّم به لدى الأطراف الدوليين والإقليميين والمحليين أن وجود الحوثيين في شمال اليمن بات أمراً حتمياً لدى الجميع.
موضحة أن واشنطن تسعى إلى تحييد #الحوثيين عن محور المقاومة، مقابل تقديم إغراءات كبيرة لها، بما فيها شراكة فاعلة في حكم اليمن، وإبقاء البلاد موحدة، فضلاً عن تقديم تعويضات مجزية عن الأضرار التي لحقت بالبلاد جراء الحرب.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.