(سبوتنيك) الجيش اليمني يعلن استعادة منطقتين بالضالع بعد مواجهات مع الحوثيي

أعلن الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، استعادة مناطق جديدة في محافظة الضالع جنوب غربي البلاد بعد مواجهات مع جماعة “أنصار الله” (الحوثيين).

القاهرة – سبوتنيك. وقال الجيش اليمني، على موقعه “26 سبتمبر” اليوم الأحد، إنه “تمكن من تحرير منطقتي بيت وليد الهادي والقهرة شمال مريس في مديرية قعطبة شمال الضالع”.
وأضاف أن “القوات وصلت إلى مناطق تسيطر نيرانها منها على قرية يعيس في منطقة مريس”، وأكد مقتل وإصابة عدد من عناصر الحوثيين في المواجهات، بالإضافة إلى الحصول على كمية من الأسلحة والذخائر.

وكانت قوات الحكومة الشرعية، أعلنت، السبت، السيطرة على عدد من المرتفعات والمواقع التي كانت تمركز فيها جماعة أنصار الله، في حصن شداد والردمان والقهرة بمنطقة مريس، اثر هجوم على جماعة أنصار الله.

وتدور على الأراضي اليمنية، منذ أكثر من 4 سنوات، معارك عنيفة بين جماعة أنصار الله وقوى متحالفة معها من جهة، وبين الجيش اليمني مدعوما بتحالف عسكري من دول عربية وإسلامية تقوده السعودية من جهة أخرى.

ويسعى التحالف وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لاستعادة مناطق سيطرت عليها “أنصار الله”، في كانون الثاني/يناير من العام 2015.

وبات اليمن، بفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم، فبحسب بيانات الأمم المتحدة، قتل وجرح مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين نتيجة للنزاع في اليمن؛ كما يحتاج نحو 22 مليون شخص، يشكلون 75 بالمئة من السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية.

شارك

تصنيفات: نقلا عن