مرتبات موظفي شبوة تنجو من كمائن “الحزام والنخبة”

كشفت مصادر أمنية أن قوات النخبة الشبوانية حاولت، فجر اليوم الجمعة، الاستيلاء على رواتب موظفي القطاع الحكومي القادمة من البنك المركزي في عدن إلى محافظة شبوة.
وذكرت المصادر أن #قوات_النخبة_الشبوانية، المدعومة إماراتياً، اشتبكت مع قوات أمنية مكلفة بتأمين وصول مبالغ المرتبات من #عدن إلى #شبوة، في #منطقة_العرم بمديرية #حبان، جنوب شبوة، ما أدى إلى إصابة جنديين من قوات الأمن المكلفة بتأمين السيولة النقدية.
المصادر أشارت إلى أن قوات الحزام الأمني كانت نصبت كميناً لقوات الأمن التابعة لهادي، والمكلفة بتأمين رواتب موظفي شبوة، في منطقة المحفد بمحافظة #أبين، وتمكنت من تجاوز الكمين بعد إرسال تعزيزات عسكرية، إلا أن قوات النخبة الشبوانية اعترضت على دخول تلك الحماية من منطقة العرم، محاولةً الاستيلاء على مبالغ المرتبات، ما أدى إلى وقوع الاشتباكات وإصابة الجنود.
وأكدت المصادر أن القوة الأمنية كانت في مهمة لتعزيز القوات المكلفة بحماية نقل السيولة، وعمليات النخبة الشبوانية كانت على علم بذلك إذ تم إبلاغها مسبقاً، حيث مرت من جميع النقاط في مدخل #مدينة_عتق، لكن أفراد النخبة في منطقة العرم، بمديرية حبان، حاولوا منعها وأطلقوا عليها الرصاص، متسببين في إصابة جنديين وإعطاب أحد الأطقم، إلا أن القوات الأمنية أفشلت محاولة النخبة وأوصلت مبالغ المرتبات إلى فرع #البنك_المركزي في عتق.
وكانت الاشتباكات بين قوات هادي، المدعومة من السعودية، وقوات النخبة الشبوانية، المدعومة إماراتياً، توقفت في محافظة شبوة عقب وساطة قبلية، بعد تمكن قوات هادي من دحر قوات النخبة التابعة للمجلس الانتقالي، وإخراجها من عتق، حيث كانت الأخيرة تسعى إلى إسقاط مؤسسات الدولة والسيطرة على المدينة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,,,,,,,,,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.