التحالف يستعين مجدداً بأجانب لعمليات مشبوهة

اعتقلت الشرطة الألمانية -الأربعاء- جنديين سابقين بتهم تتعلق بالإرهاب ومحاولتهما تشكيل مجموعة مرتزقة للقتال في اليمن.
وقال مكتب الادعاء العام الاتحادي ومقره مدينة كارلسروه في بيان نقله موقع “دويتش فيله” الألماني، إن “أريند-أدولف جي”، و”أخيم إيه” قررا في أوائل عام 2021 تشكيل وحدة شبه عسكرية تتألف من 100 إلى 150 من جنود سابقين بالجيش الألماني والشرطة.
وأضاف البيان أن الرجلين كانا على اتصال بسبعة أشخاص على الأقل بهدف التجنيد، وأقاموا اتصالات مع السعودية لتمويل المجموعة.
ويرى محللون أن التحالف يلجأ مجدداً إلى مقاتلين أجانب لتنفيذ عمليات مشبوهة في اليمن بعد قيامه بعمليات اغتيال في عدن خلال السنوات الماضية، حيث كشف موقع “بازفيد نيوز” (BuzzFeed News) الأمريكي، في تقرير مطول نشره -في أكتوبر 2018- أن الإمارات استأجرت مرتزقة أمريكيين اغتالوا رجال دين وشخصيات سياسية في اليمن.
وفي الوقت الذي استقى الموقع الأمريكي معلوماته عن مصادر معنية، بينها قائد برنامج الاغتيالات، وهو متعاقد أمني مجري ـ إسرائيلي، ويُدعى “أبراهام غولان” الذي أسس الشركة التي استأجرت الجنود السابقين هي Spear Operations Group، في ولاية ديلاوير الأمريكية؛ رفضت سفارتا الإمارات والسعودية في واشنطن التعليق، وفق “بازفيد نيوز”.
ونفَّذ المرتزقة الأجانب العديد من عمليات الاغتيال التي طالت رجال دين وقيادات سياسية في عدن في العام 2015.
واعترف غولان لـBuzzFeed News بأنه كان يوجد برنامج اغتيال في اليمن كان يديره بتكليف من الإمارات ضمن التحالف العربي.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري