مزيد من أزمة الغذاء في مناطق سيطرة التحالف

ارتفعت أسعار أصناف متعددة من المواد الغذائية في مدينة عدن والمحافظات الواقعة تحت سيطرة التحالف، منذرة بتصاعد حرب التجويع التي يفرضها التحالف ضد المواطنين.
وبلغ سعر الكيلو جرام الواحد من الأرز في مدينة عدن 2000 ريال يمني، وسط تزايد نسبة لجوء المواطنين لشراء احتياجاتهم الأساسية إلى نظام تجزئة التجزئة فيما بلغ سعر الكيلو الجرام من الدقيق نحو 800 ريال.
وانحسرت أحجام وأوزان أرغفة الخبز لدى المخابز العامة في مدينة عدن ضمن موجة انهيار جديدة طالت المواد الغذائية، بعد أن كان سعر الرغيف الواحد قد وصل إلى 50 ريالاً أواخر الأسبوع الماضي، فيما بلغت قيمة عبوة الزيت سعة 20 لتراً نحو 45 ألف ريال ارتفاعاً من 22 ألف ريال، وتراوحت أسعار التونة المعلبة بين 1500 و1700 ريال.
وترجع أسباب ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية إلى سياسات التحالف وحكومة الشرعية تجاه الجانب الاقتصادي، حيث أصدرت تلك الحكومة قراراً يقضي بمضاعفة قيمة الدولار الجمركي من 250 ريالاً إلى 500 ريال في الموانئ الواقعة تحت سيطرة التحالف، كما ارتفعت قيمة العملات الصعبة أمام الريال اليمني وسجل الدولار أعلى ارتفاع له بواقع 1380 ريالاً في مدينة عدن السبت الماضي، وذلك بفعل عمليات طباعة الريال دون غطاء، حيث تجاوز ما تمت طباعته أكثر من 5 تريليونات ريال وفق تقارير، فضلاً عن سحب احتياطيات اليمن المتوافرة لدى صندوق النقد الدولي بإيعاز من التحالف.

شارك

تصنيفات: إقتصاد,الأخبار,الشريط الأخباري