أسعار الصرف تُغلق المحال التجارية في عدن

أغلقت -الأحد- عدد من المحلات التجارية والمطاعم والمراكز التسويقية أبوابها في مديرية الشيخ عثمان وغيرها من مناطق مدينة عدن؛ احتجاجاً على التهاوي المستمر للعملة المحلية وتردي الأوضاع الاقتصادية التي انعكست بشكل سلبي على التاجر والمواطن على حد سواء.
وأدى ارتفاع الأسعار وتهاوي العملة المحلية إلى قرابة 1400 ريال مقابل الدولار الواحد، في عدن وبقية مناطق سيطرة التحالف؛ إلى عزوف عدد من المواطنين عن شراء المواد الأساسية والاستهلاكية التي فاقت أسعارها قدرتهم الشرائية.
وأكد مواطنون إلى أن الأسعار تتصاعد بشكل مستمر، حيث وصل سعر الجالون الزيت سعة 4 لترات إلى 10000، فيما بلغ سعر الجالون سعة 8 لترات إلى 18000 ريال، وارتفع سعر الـ5 كيلو الأرز إلى 8000، والـ10 الكيلو إلى 15000 ريال، في حين يباع الكيلو الدقيق بـ800 ريال.
وخلال الفترة الزمنية الماضية، شهدت مدينة عدن إضرابات شاملة وتظاهرات غاضبة منددة بتدني كافة القطاعات الحيوية وأبرزها القطاع الاقتصادي والخدمي والأمني وغيرها من القطاعات التي تساعد على توفير حياة مستقرة للمواطنين في مناطق سيطرة التحالف، إلا أن تلك الاحتجاجات قوبلت بالقمع من قِبل قوات الأمن ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المتظاهرين الغاضبين.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري