فضائح فساد جديدة للصليب الأحمر بعدن

اتهم عمال مجمع المنصورة الجراحي بعدن -الأحد- اللجنة الدولية للصليب الأحمر بنهب مستحقاتهم المالية.
وأكد العمال خلال وقفة نفذوها أمام مكتب الصليب الأحمر الدولي، بمديرية خور مكسر، أنهم يعملون في مجمع المنصورة من ٢٠١٥م حتى ٢٠١٩م، بدون مستحقات، فيما تتجاهل اللجنة الدولية للصليب الأحمر مطالباتهم المتواصلة منذ ذلك الحين بصرف مستحقاتهم.
داعين المنظمات الدولية للوقوف إلى جانبهم حتى تسليم مستحقاتهم كاملة دون نقصان.
وسبق أن كشفت مصادر طبية عن فساد مالي كبير تشهده مراكز العزل الطبية وغيرها من المرافق التابعة للجنة الصليب الأحمر الدولي، حيث تقوم تلك المراكز بتواطؤ من اللجنة بنهب مئات الآلاف من الدولارات التي تذهب إلى جيوب فاسدين دوليين ومحليين، على حساب معاناة المواطنين الذين يفتقرون إلى أبسط المستلزمات الطبية والتي تفتك الأمراض والأوبئة بحياة الكثير منهم، خصوصاً في عدن وبقية مناطق سيطرة التحالف.
ويرى مراقبون أن أنشطة المنظمات الدولية في اليمن، قليلة وضئيلة مقارنة بالدعم المالي الذي تجنيه تلك المنظمات، بذريعة الإغاثة الإنسانية والطبية، مشيرين إلى أن تلك المنظمات تصف الوضع في اليمن بالأسوأ على مستوى العالم، من أجل نهب المساعدات الإنسانية وليس بهدف معالجة الأوضاع ورفع معاناة البسطاء الذين يفتقرون إلى أبسط مقومات الحياة، جراء الحرب المستمرة التي يشنها التحالف على اليمن منذ 2015.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري