إياد الحميدي يكتب / هذا ما أوصلونا إليه!

أب ينصح ابنه العمل بتجارة المخدرات أو السرقة لتوفير احتياجات المنزل.
في مشادة حادة بين أب وابنة حول توفير مستلزمات المنزل من المواد الغذائية يقول الأب لولده: لا بد أن تقع رجال وتوفر لنا حاجتنا أنا متقاعد وراتبي ٢٥ ألف ريال لا يكفي حتى للزيت هل ترضى أن نموت جوع أنا وخواتك وامك وانت راجل بيننا.
ويرد الابن: وماذا تريد أن أعمل أنا اشتغل في بسطة بمقابل ألفين ريال يومياً وأعطيك المبلغ كامل.
ويقول الأب: ألفين ريال لا تكفي لشراء خضرة اليوم. قع رجال مثل الرجال وتفحفح.
ويرد الابن بنبرة حزن: وماذا تريد مني أن أعمل أكثر هل تريد أن أبيع حشيش أو أسرق؟!
يقول الأب: ايوة بيع حشيش لو لزم الأمر واسرق واعمل مثل ما يعمل شباب اليومين هذه وأكِّل أسرتك واعطيهم حاجتهم.
يتدخل الناس ويقولوا للرجال حرام عليك أيش هذا الكلام؟
يرد عليهم لا مشش حرام أبداً في هذا البلاد. الحرام اني أنا واخواته وامه ننام بلا أكل ونصحي ما نجد ما ناكله!
الحرام انه نعيش بهذا البلاد نموت من الجوع وغيرنا ياكل ويشرب ومستفيد من مجاعتنا.
ويقول لولده: إن لم توفر لأسرتك حاجتهم لا تدخل بيتي!!
هذا ما توصلنا إليه.

شارك

تصنيفات: رأي