على أساس سنوي.. ارتفاع معدل البطالة في الاتحاد الأوربي إلى 7.2 %

ارتفع عدد الأشخاص العاملين في سويسرا 0.5 في المائة في الربع الثاني 2021 على أساس سنوي. في الوقت نفسه، ارتفع معدل البطالة حسب معايير منظمة العمل الدولية، من 4.6 في المائة إلى 5.0 في المائة.
وللمقارنة، ارتفع عدد العاطلين داخل الاتحاد الأوروبي من 6.8 في المائة إلى 7.2 في المائة، خلال الفترة نفسها.
وفقا للمسح الدوري لهيئة الإحصاء السويسرية، كان لدى سويسرا في نهاية (يونيو) 2021، ما مجموعه 5.035 مليون عامل، بزيادة طفيفة عن الربع الثاني من 2020 “5.012 مليون”، حسبما ذكر المكتب الفيدرالي للإحصاء FSO. كانت زيادة قوة العمل 0.5 في المائة للرجال و0.4 في المائة للنساء.
بالمقارنة السنوية، ارتفع عدد الأشخاص العاملين 1.1 في المائة للأشخاص من حملة الجنسية السويسرية، بينما انخفض 0.9 في المائة بالنسبة لأولئك الذين يحملون جواز سفر أجنبي.
من بين هؤلاء الآخرين، زاد عدد العمال عبر الحدود – أي القادمين من الدول المجاورة للبلاد – 1.7 في المائة. كما زاد عدد العاملين الذين لديهم تصريح إقامة 0.7 في المائة، بينما انخفض عدد العاملين الذين لديهم تصريح إقامة قصير الأجل 18.4 في المائة، كما هو الحال بالنسبة للأشخاص الذين لديهم تصريح عمل “2.6 في المائة”.
وارتفع عدد ساعات العمل الأسبوعية الفعلية لكل شخص عامل 9.9 في المائة على أساس سنوي، مقتربا من المستوى الذي تم الوصول إليه قبل جائحة كوفيد – 19.
وزادت ساعات العمل في جميع فروع الاقتصاد باستثناء الزراعة والغابات “- 2.1 في المائة” مع ذلك، ظلت عند مستوى مرتفع. وشهد قطاع الفنادق والمطاعم أقوى زيادة “+ 72.4 في المائة”، يليه فرع “الفنون، الترفيه، المخيمات وغيرها” “+ 33.4 في المائة” و”التجارة” “+ 12.9 في المائة”. لكن تظل الحقيقة أن وقت العمل ظل في مستوى أدنى في فرعي “الإقامة والمطاعم” و”التجارة” مقارنة بالربع الثاني 2019 “على التوالي – 20.9 في المائة و – 6.0 في المائة”.
في نهاية الربع الثاني 2021، يوجد 246000 عاطل عن العمل في سويسرا وفقا لتعريف منظمة العمل الدولية للعاطلين عن العمل، بزيادة 23000 عن العام السابق. مثل هذا الرقم 5.0 في المائة من السكان العاملين، وهي نسبة أعلى من تلك التي لوحظت قبل 12 شهرا “4.6 في المائة”.
وانخفض معدل البطالة في سويسرا 0.1 نقطة مئوية عن الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، أو من 5.5 إلى 5.4 في المائة. عند المقارنة بالربع الثاني من العام السابق، ارتفع معدل البطالة في كل من الاتحاد الأوروبي “27 دولة” من 7.4 إلى 7.9 في المائة، ومنطقة اليورو “19 دولة” من 6.8 إلى 7.2 في المائة.
في غضون عام واحد، انخفض معدل البطالة للشباب “الذين تراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما” بشكل طفيف في سويسرا “من 8.4 إلى 8.3 في المائة”، بينما ارتفع في الاتحاد الأوروبي “من 17.1 إلى 17.6 في المائة” وفي منطقة اليورو “من 17.6 إلى 17.9 في المائة”.
وبالنسبة للفئة العمرية من 25 إلى 49 عاما، ارتفعت النسبة من 4.3 إلى 4.9 في المائة ومن 4.0 إلى 4.6 في المائة لمن تراوح أعمارهم بين 50 و64 عاما.
وارتفع معدل البطالة من 4.8 إلى 4.9 في المائة للرجال ومن 4.4 إلى 5.2 في المائة للنساء. التصنيف حسب مستوى التدريب، أظهر أيضا تقدما في جميع الفئات. بالنسبة للأشخاص الذين يحملون الجنسية السويسرية، ارتفع معدل البطالة من 3.4 إلى 3.5 في المائة ومن 7.6 إلى 9.2 في المائة بين الأجانب.
وفي الربع الثاني 2021، بلغ معدل البطالة حسب معايير منظمة العمل الدولية 7.0 في المائة لمواطني الاتحاد الأوروبي، بضمنها الرابطة الأوروبية للتجارة الحرة “أربع دول أوروبية غير أعضاء في التكتل الأوروبي” و14.2 في المائة للأشخاص من دول ثالثة.
في الربع الثاني 2021، بلغ عدد العاطلين عن العمل على المدى الطويل “عام واحد أو أكثر” 108000 شخص، بزيادة 35000 شخص عن العام السابق. كما ارتفعت نسبة العاطلين عن العمل لفترات طويلة بين جميع العاطلين من 32.7 إلى 44.0 في المائة.

شارك

تصنيفات: إقتصاد