نُذر بعودة الخلافات القبلية في الصبيحة

أُصيب مواطن بجراح بليغة إثر تعرضه لإطلاق نار من قِبل مسلحين في سوق شعبي بمديرية طور الباحة بمحافظة لحج، نقل على إثره إلى المستشفى.
وقالت مصادر محلية إن المواطن “أنيس ناجي العطوي” أُصيب بطلق ناري في ذراعه -الأربعاء- ناجم عن إطلاق نار من قِبل مسلحين، أثناء تواجده في السوق، على خلفية ثأر قبلي بين قبيلتي “العطوين” و”المعامية” في الصبيحة، وسط اتهامات لهادي ونائبه “علي محسن الأحمر” بتغذية الثارات القبلية.
وتوقعت المصادر أن تؤدي هذه الحادثة إلى انهيار اتفاق الهدنة الذي توصلت إليه وساطة قبلية قبل أسابيع وعودة الاشتباكات والمواجهات المسلحة بين القبيلتين.
يشار إلى أن اشتباكات مسلحة اندلعت -أواخر أغسطس الماضي- بين قبيلتي “العطوين” و”المعامية” في الصبيحة بمديرية طور الباحة، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وتبادل الطرفان خلالها قصفاً عشوائياً طال المنازل، ونجم عنها سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.
وجاءت الاشتباكات والمواجهات المسلحة بين القبيلتين على خلفية مقتل “أكرم محمد المعماي” الذي ينتمي لقبيلة المعامية، برصاص مسلحين من قبيلة العطوين أوائل أغسطس الماضي.
وبحسب مراقبين، فإن استهداف أحد أبناء قبيلة “العطوين” بعد أسابيع على الهدنة التي كانت قد نجحت وساطة قبلية في التوصل إليها بين الطرفين، يشير إلى وجود أطراف في الشرعية على رأسهم “هادي” و”علي محسن الأحمر” تعمل على إذكاء الصراع بين قبائل الصبيحة المنقسمة في ولائها ويتوزع أبناؤها بين قوات هادي وقوات الانتقالي.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,