ارتفاع وتيرة الممارسات العنصرية وحرب الصلاحيات في عدن

أثارت عملية إغلاق مدير مديرية المنصورة في مدينة عدن مكتب المالية في المديرية واعتقال مدير المكتب، استياء واسعاً وسط رفض شعبي لاستمرار الممارسات العنصرية وحرب الصلاحيات.
وحسب مصادر، فإن مأمور المنصورة “أحمد علي الداؤودي” قام -الأربعاء- باقتحام مكتب مالية المديرية ووجه بإغلاقه قبل أن يطرد الموظفين ويعتقل مدير المكتب “فاكر عبدالقادر” وينقله إلى سجن المشاريع.
وأرجعت المصادر عملية اعتقال مدير مكتب المالية من قبل “الداؤودي” إلى رفض الأول توجيهات سابقة للثاني بصرف مبالغ لا يحق لمدير المديرية التصرف فيها، وأن وزير المالية أو محافظ المحافظة هما المخولان فقط بالتوجيه بصرف تلك المبالغ.
يأتي ذلك ضمن حرب الصلاحيات المتواصلة بين مسؤولي حكومة “هادي” والممارسات العنصرية من قِبل مدير مديرية المنصورة “أحمد الداؤودي” وتصرفاته ضد أبناء المديرية والموظفين.
يشار إلى أن “الداؤودي” وجَّه -مطلع سبتمبر الماضي- بتغيير اسم شارع السجن في المديرية إلى شارع “القطيبي” صاحب شركة الصرافة، الأمر الذي اعتبره ناشطون شبهة فساد وصفقة مالية تقف وراء التوجيه باعتبار ذلك إعلاناً تجارياً.
وأضافوا أن التوجيه يغلب عليه طابع المناطقية التي بدأ التعامل بها مأمور المنصورة منذ استلام مهامه -في سبتمبر 2020- عبر أول اجتماع له في المديرية بحضور قيادات أمنية من لحج وعلى رأسهم “صالح السيد” -مدير أمن المحافظة- وقائد اللواء الرابع دعم وإسناد “العميد هدار الشوحطي”.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري