المجاري تحاصر البساتين وتغلق مدارس أخرى في عدن

حاصرت مياه المجاري المختلطة بمياه الأمطار وأكوام القمامة، منطقة البساتين في بلوك 24 بمديرية دار سعد.
وأظهرت صور نشرتها وسائل الإعلام أكوام القمامة والمجاري وهي تحيط ببعض المدارس في مديرية دار سعد، الأمر الذي دفع بعض أولياء الأمور إلى منع أبنائهم من الذهاب إلى تلك المدارس، خوفاً من إصابتهم بالأوبئة الفتاكة الناتجة عن المياه الراكدة والمستنقعات التي تحاصر المنازل والمدارس، وتجد فيها الحشرات الضارة بيئة ملائمة.
وحمَّل أهالي منطقة البساتين السلطة المحلية والجهات المعنية مسؤولية الإهمال المستمر لمشكلة طفح المجاري ورفع المخلفات والقمامات من الشوارع.
يأتي ذلك بعد أيام من إيقاف العملية التعليمية في المدرسة الدولية في مديرية خور مكسر بمدينة عدن، بسبب غرق ساحتها بمياه المجاري.
وقال مصدر تربوي إن إدارة المدرسة اضطرت لإيقاف الدوام، حفاظاً على صحة الطلاب والمدرسين، بعد طفح مياه المجاري في الساحة الداخلية منذ أسبوعين، مشيراً إلى أن السلطة المحلية ومكتب التربية بالمديرية لم يحركا ساكناً متجاهلين مناشدات إدارة المدرسة والمعلمين وأولياء الأمور بسرعة شفط مياه المجاري من ساحتها.
الأوضاع الكارثية التي تشهدها مدينة عدن جعلت الكثير من المحللين والمراقبين يصنفونها مدينة منكوبة حيث تفتقر إلى أبسط الخدمات الأساسية، بالإضافة إلى الانفلات الأمني الذي حوَّلها إلى مدينة أشباح، وغير ذلك من المشاكل التي تزداد حدتها يوماً بعد آخر، في ظل تجاهل متعمد من حكومة المناصفة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري