الإمارات ترفض تكرار نموذج حزب الله في اليمن وتعبِّر عن رضاها بالعلاقة مع إسرائيل

عبَّر وزير الخارجية الإماراتي “عبدالله بن زايد آل نهيان” عن رضا بلاده بالعلاقات مع الكيان الصهيوني، مؤكداً ارتباط تلك العلاقات بالحرب الدائرة في اليمن.
وذكرت وكالة رويترز أن “آل نهيان” تحدث خلال اجتماع ثلاثي -في واشنطن- مع وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” ووزير خارجية الكيان “يائير لابيد”، عن أن الإمارات ترفض ظهور حزب الله آخر في اليمن، وقال: “نشعر بالرضا عن علاقاتنا المتنامية مع إسرائيل، وأخطط لزيارة تل أبيب قريباً”.
وفيما تجاهلت معظم وسائل الإعلام الإماراتية الحديث عن الجزئيات التي أوردتها رويترز؛ جاءت تصريحات وزير الخارجية الإماراتي في إطار التحركات السياسية الداعمة للقاءات العسكرية الثلاثية بين دول اتفاقية “أبراهام” التي دعمتها أمريكا، حيث زار قائد الأسطول الخامس الأمريكي “براد كوبر” تل أبيب -الأسبوع الماضي- وشهدت زيارته انتقال قوات البحرية الصهيونية من إطار القوات الأمريكية في أوروبا “يوكوم” إلى قوات القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم” التي تغطي الشرق الأوسط.
وكان “كوبر” التقى في مقر قيادة الأسطول الخامس الأمريكي في البحرين -أواخر سبتمبر الماضي- بوزير الخارجية البحريني “عبداللطيف الزياني”، ووزير خارجية الكيان الصهيوني “يائير لابيد” وناقشوا التعاون في الأمن البحري الإقليمي.
وسبق أن تحدثت المتخصصة في الشؤون الشرق أوسطية “زفي بارئيل” لصحيفة “هآرتس” العبرية أن إسرائيل ستكون قادرة على استخدام القاعدة العسكرية الإماراتية في جزيرة سقطرى اليمنية، حال توفر الدعم الأمريكي المناسب.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,