توقعات “إيفو” تشير إلى تسبب مشكلات التوريد في رفع أسعار التجزئة بألمانيا

يتوقع معهد “إيفو” الألماني للبحوث الاقتصادية ارتفاع الأسعار في تجارة التجزئة بألمانيا بسبب مشكلات التوريد.
وأعلن المعهد الثلاثاء في مقره بمدينة ميونخ استنادا إلى استطلاع أجراه أن 74% من تجار التجزئة شكوا من مشكلات في التوريد في سبتمبر الماضي.
وقال رئيس قسم الاستطلاعات في المعهد، كلاوس فولرابه: “قد لا تكون بعض هدايا الكريسماس متاحة أو قد تكون باهظة الثمن”.
وبحسب المعهد، فإن هناك إرجاءات في عمليات التسليم لدى تجار الدراجات على وجه الخصوص، حيث أبلغت جميع الشركات التي شملها الاستطلاع في هذا القطاع عن مشكلات في طلباتها.
وقال فولرابه: “في الوقت الحالي، هناك رمال في تروس الخدمات اللوجستية على مستوى العالم. بالإضافة إلى ذلك، زادت أسعار الشحن البحري بشكل كبير”.
وفي متاجر مستلزمات البناء (99%) ومتاجر الأثاث، فإنه من المتوقع – بحسب بيانات فولرابه – استشعار الآثار اللاحقة لارتفاع أسعار الخشب في النصف الأول من العام المقبل. كما توجد أيضا مشكلات في العديد من متاجر الإلكترونيات بسبب النقص في أشباه الموصلات والرقائق.

شارك

تصنيفات: إقتصاد