الفيضانات تعطل إنتاج الفحم وترفع سعره 12 % في الصين

عطلت فيضانات ضربت شمال الصين عمليات إنتاج الفحم، ما أدى إلى ارتفاع سعره وتعقيد الجهود التي تبذلها بكين لمعالجة النقص المستمر في الطاقة.
وأجبرت الأمطار الغزيرة على إغلاق 60 منجم فحم في مقاطعة شنشي، أكبر مركز لتعدين الفحم في الصين، وفقا لما جاء في بيان صدر، الاثنين، عن مكتب إدارة الطوارئ في حكومة المقاطعة.
وذكرت صحيفة سيكيوريتيز تايمز المالية الوطنية المملوكة للدولة أن مقاطعة شنشي المجاورة، التي تحتل المركز الثالث في البلاد من حيث إنتاج الفحم، أبلغت أيضا عن هطول أمطار غزيرة وانهيارات طينية أضرت بعمليات المناجم المحلية.
وبسبب الفيضانات ارتفع سعر العقود الآجلة للفحم الحراري، الذي يستخدم في المقام الأول لتوليد الطاقة، إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق، الاثنين، في بورصة تشنجتشو للسلع الأساسية بزيادة تصل إلى 12 في المائة إلى 1408 يوان (219 دولار) للطن المتري. وقد زاد السعر إلى أكثر من الضعف حتى الآن هذا العام وذلك بحسب “سي إن إن”.
يذكر أن، الفحم هو المصدر الرئيسي للطاقة في الصين ويستخدم على نطاق واسع للتدفئة وتوليد الطاقة وصناعة الصلب. في العام الماضي، كانت تشكل ما يقرب من 60 في المائة من إجمالي استخدام الطاقة في الصين.

شارك

تصنيفات: إقتصاد