عدنان حلبوب يكتب / ملوك النوبة يحكمون عدن!

كريتر مدينة آمنة تحكمها سلالة المملكة النوبية التي حكمت في مصر والسودان!
ظهر من على محطة المستقلة “AIC” التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي ولي عهد ملك النوبة بتصريح يطمئن شعبه بأن الأمور تسير بشكلها الصحيح وأن مملكة جنوب النوبة انتصرت في حربها وتمت السيطرة وشعبها لحمة واحدة وعظم واحد ضد الأعداء والغزاة..
ثم أعقبه تصريح آخر لاجتماع هيئة رئاسة الانتقالي مفاده عدم التستر عن المُحرم الهارب ذا كينج إمام، وتردف الهيئة بحث المواطن على التبليغ في حالة رؤيته..
فيما الشعب يسأل هيئة الانتقالي أين إمام؟ وما بين التصريحين ضاع الخبر اليقين وحُبكت فصول المسرحية الهزلية، وكأن شيئاً لم يكن طيلة ثلاثة أيام سُفكت الدماء في شوارع كريتر وهلعت الناس جراء المواجهات الدامية..
فالملك إمام النوبي وولي عهده الأمين وأشقاؤهم ومعهم قوى المجلس الانتقالي، وفي توصية هذا الأخير المواطن وهم لا زالوا حتى اللحظة يبحثون ويلاحقون المتمرد إمام الصلوي لتقديمه للمحاكمة والوقوف أمام قضاء ودساتير مملكة النوبة..
يعشق النوبيون والانتقاليون تبادل الحكايا والقصص وحب فن السرد، وعند كل مُصيبة تحدث بينهم يلجأون إلى محاكاة الخيال ومناجاته؛ ففي عدن -يا سيدات ويا سادة- هناك مليون إمام، ورجاءً فلننم تماماً لنستيقظ مبكراً ونتابع الهارب إمام الصلوي، وذلك كما نصح الانتقالي وتحت قيادة ولي عهد الكنج إمام..!
وفي الختام بما معناه أيضاً ربما يكون هو إمام الذي سجّل الهدف المارادوني في مرمى مانشستر سيتي الإنجليزي وليس النجم المصري العالمي محمد صلاح نجم نادي ليفربول وسرعته ربما تضاهي سرعة صلاح؛ لأن كثيرين قالوا إن إمام تسلل عبر جبل شمسان ووصل ملعب الأنفيلد، ونظن أنه الكابتن صلاح من تلاعب وسدد الجول الجميل، بينما هو الكابتن إمام، وننصح إذا رأيتم صلاح بلغّوا عنه، وربنا يستر من المصريين إن عرفوا أن صلاح مطلوب للمجلس الانتقالي!

شارك

تصنيفات: رأي