دوري رياضي يكشف حجم تبعية “الإصلاح” في تعز

أثار إعلان عن اختتام بطولة كروية في تعز تحمل اسم دوري كأس أمير قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني” تعليقات محللين اعتبروا ذلك يكشف حجم تبعية جماعة الإصلاح في اليمن.
ووفق الإعلان الذي حظي بترويج واسع من قبل ناشطي الإصلاح، من المقرر أن يجمع لقاء الاختتام -الجمعة- ناديي الأهلي والطليعة في الدوري الذي يُقام بإشراف مكتب الشباب والرياضة ودعم من القيادي في الجماعة “حمود سعيد المخلافي”.
ولم يتم الإعلان عن انطلاق الدوري الرياضي، فيما تم الترويج لمباراة الختام من قبل أنصار جماعة الإصلاح بصورة لأمير دولة قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني”.
وعلق ناشطون على الفعالية بسخرية، قائلين إن الإصلاح الذي يدَّعي الوطنية ويتهم غيره من المكونات السياسية في اليمن بالعمالة للخارج يكشف بهذا الدوري أنه لا يختلف عن سواه في التبعية.
ناشطو المجلس الانتقالي -بدورهم- تناولوا الإعلان بشكل واسع باعتباره يكشف ما أسموه “نفاق الإخوان”، ومنهم الكاتب السياسي “خالد سلمان” الذي قال: “لا أحد يقبِّح تدخلاً ويمتدح آخر”.
وأضاف “سلمان” في تغريدة مخاطباً جماعة الإصلاح: “وأنتم تقيمون بطولة الشيخ تميم في تعز، توقفوا عن إدانة تدخل الإمارات في عدن”، واختتم تغريدته بالقول: “النفاق إخواني الهوى”.
من جانبهم، يرى محللون أن تلك الفعاليات تكشف تبعية وولاء قيادات جماعة الإصلاح في تعز المطلق لدولة قطر، وتمثِّل دلالة واضحة على أجندات ومخططات دولية جديدة تستهدف اليمن عبر “الإخوان” ضمن التحالف القطري التركي.
كما تؤكِّد تلك الفعاليات وسواها من الأحداث -وفق المحللين- أن المكونات السياسية المشكلة لشرعية هادي ليست سوى أدوات بيد الخارج، تنفِّذ أجندات ومشاريع استعمارية في اليمن، دون الاكتراث لمصير البلد وأهله الذين تطحنهم الحرب المستمرة منذ 7 سنوات، حد تعبيرهم.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري