“الكثيري”: التحالف ينفِّذ مصالحه وأطماعه باليمن ويدمِّر معيشة المواطنين

هاجمت القيادية الجنوبية “ليلى الكثيري” التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، محمِّلة إياه المسؤولية الكاملة عن مضاعفة معاناة المواطنين وتدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية والأمنية.
وقالت “الكثيري” -رئيسة مجلس الحراك الجنوبي للقوى التحررية- في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية: إن التحالف وبعد ست سنوات من تدخله وحربه على اليمن لم يحرز أي تقدم عسكري أو إنجاز فعلي يُذكر على أرض الواقع.
وأشارت إلى أن تواجد التحالف ساهم في زيادة معاناة الشعب اليمني وتدهور حالته المعيشية والاقتصادية والأمنية والخدمية.
وأضافت أن الحالة المزرية التي تعيشها البلاد اليوم تناقض الأهداف المعلنة للتحالف.
وأكدت القيادية الجنوبية أنه مع مرور السنوات وطول أمد الحرب، أثبت التحالف أنه لا يمتلك حلاً في اليمن، وأن تدخله كان لتنفيذ مصالحه وأطماعه بالبلد عموماً والجنوب بصورة خاصة.
متهمة السعودية بتشتيت وترحيل القضية الجنوبية إلى أجل غير مسمى عبر اتفاق الرياض الموقع بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي منذ مطلع نوفمبر 2019.
يأتي ذلك بالتزامن مع انتفاضة شعبية شهدتها المحافظات الجنوبية -وخصوصاً حضرموت وعدن- ضد التحالف وأطرافه السياسية الذين يستهدفون مواطني تلك المناطق بسياسة التجويع والإفقار، وتدمير كل المجالات الحيوية (اقتصادية ومعيشية وخدمية) منذ ما يقارب سبع سنوات.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري