عبدالكريم سالم السعدي يكتب / لن تكسروا شوكة أبناء عدن بإرهابكم

سياسة القمع والاعتقالات والإرهاب التي تمارسهما المليشيات في عدن ضد أهلنا ستكون نتائجها وخيمة على تماسك النسيج المجتمعي وستنعكس سلباً على أمن واستقرار الوطن والمنطقة بشكل عام..
من يعمل على اغتصاب حق الناس في العيش الكريم ومصادرة حقهم في التعبير عن رفضهم للممارسات المتطرفة التي تتسبب في العبث بحياتهم؛ لن يفلح لا في تحرير وطن ولا في تأسيس مدامك حياة كريمة وآمنة للناس..
المطاردات والمداهمات الليلية والاعتقالات التي تستهدف النشطاء الشباب والاستبداد والإرهاب الممنهج الذي تواجهه عدن وأهلها لن يكسر شوكة أبناء عدن ولن يرغمهم على الاستسلام لعبث المليشيات وطغيانها..
يقع قانونياً وأخلاقياً على عاتق المجتمع الدولي والأشقاء العرب من خارج التحالف واجب التدخل لإنقاذ أهلنا في عدن والمناطق الواقعة تحت سيطرة المليشيات الإرهابية، بعد أن فشلت دول التحالف في حمايتهم بل وغضت الطرف عن جرائم تلك المليشيات..
بعد أن فشلت المليشيات المناطقية في اغتصاب التمثيل الجنوبي تحولت إلى أداة قمع ضد الرافضين لها ولسلوكياتها الشاذة في عدن ومحيطها الجنوبي المنكوب، وبات لزاماً على قوى الجنوب الوطنية التي لم تتلوث بأموال العمالة والارتزاق الإقليمية أن تهب لإنقاذ الشعب من ردة الفعل العدوانية لتلك المليشيات الإرهابية.

شارك

تصنيفات: رأي