محمد الثريا يكتب / سياسة العصا والجزرة لم تعد تنفع مع الشارع

سياسة العصا والجزرة لم تعد تنفع مع الشارع اليوم، وإذا لم يكن باستطاعة المعنيين هذه المرة تقديم شيء يطفئ غضب الناس ويسهم بصورة حقيقية في رفع معاناة المناطق المحررة، فإن عودة زخم الاحتجاجات وفرض خيارات الشارع يصبح حينها أمراً لا مفر منه.
وفي تقديري، أن المواطن هناك قد وصل اليوم إلى درجة من الوعي بات يستحيل معها القبول باستثمار معاناته مدة أطول والاستكانة بعد ذلك إلى سوق الخطابات والوعود المستهلكة.
خروج المظاهرات بحد ذاته عكس حالة الوعي تلك ومثل أولى رسائل رفض الشارع لاستمرار سياسات التأزيم التي ظلت تستنزفه لسنوات.
ومنطقياً لم ينتفض الشعب يوماً إلا وكان ذلك هو عامل تغيير المعادلة السياسية وكبوة حسابات أطرافها، وهذه تحديداً الرسالة التي نتمنى أن يدركها جميع من يتحكمون بالمشهد، ومن هم على صلة بما يحدث للناس اليوم.

شارك

تصنيفات: رأي