محاولة اغتيال قيادي أمني في عدن

تعرض ضابط أمن في مدينة عدن -مساء الثلاثاء- لمحاولة اغتيال بقنبلة يدوية في مديرية الشيخ عثمان.
وأوضحت مصادر أن مجهولين ألقوا قنبلة على سيارة “إبراهيم المصوري” ضابط بحث جنائي في الشيخ عثمان بالقرب من مسجد النور، ما أدى إلى إصابته ومواطن آخر يُدعى “معتز عبده صالح” الذي نُقل إلى مستشفى البريهي.
وترافق الانفجار مع آخر سُمع دويه من اتجاه اللحوم والرباط والكراع في المديرية نفسها، ولم تُعرف حتى اللحظة أسباب ودوافع الانفجارات في تلك الأحياء.
وتأتي الانفجارات ضمن الانفلات الأمني الذي تشهده مدينة عدن بالتزامن مع حملة أمنية انطلقت -منتصف يونيو الماضي- لمنع حمل السلاح وترقيم السيارات، وتعرضت لانتقادات واسعة من قبل محللين اعتبروها هادفة لحصد المزيد من الجبايات، مستدلين على ذلك بتوالي الجرائم الأمنية منذ انطلاقها.
وكان مسلحون مجهولون أطلقوا الرصاص -الأربعاء الماضي- على مدير مدارس اقرأ الأهلية “سالم علي سالم”، في طريق التقنية بمديرية المنصورة ما أدى إلى مقتلة على الفور بعد إصابته برصاصتين في الرأس، ولاذوا بالفرار.
وارتفعت في الآونة الأخيرة معدلات الجرائم الجنائية والاغتيالات والاعتقالات في عدن وسط اتهامات لقيادات أمنية وعسكرية بالتواطؤ مع العصابات المسلحة التي تقوم أيضاً بنهب الأراضي العامة والخاصة وفق تصريحات مأمور مديرية دار سعد “أحمد عقيل باراس”.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,