انخفاض أسعار السيارات في السودان 30%

تراجعت أسعار السيارات المستعملة في السودان بنسب قدرت بين 25 و30 في المئة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، وسط انخفاض كبير في المبيعات، وذلك بسبب ضعف القوة الشرائية وانشغال المستهلكين بأولويات حياتية رئيسية، إضافة إلى زيادة المعروض وارتفاع كلفة الوقود بعد تحرير المحروقات، بأكثر من 500 في المئة.
وتعاني أسواق السيارات المستعملة في السودان من فوضى تنظيمية كبيرة، وسط اتهامات بتسبب تجار السيارات في رفع معدلات التضخم في البلاد، التي تلامس حاليا 500 في المئة.
وتقول تقارير إن تجارة السيارات المستعملة تستحوذ على نسبة كبيرة من الكتلة النقدية الزائدة والأموال الهاربة خارج المظلة المصرفية والضريبية، التي تقدر بنحو 900 تريليون جنيه، أي نحو 90 في المئة من مجمل الكتلة النقدية في السودان.
في الجانب الآخر؛ وعلى الرغم من هذا الانخفاض الكبير، لا تزال أسعار السيارات المستعملة في السودان أعلى بمعدلات تصل إلى 400 في المائة، مقارنة مع أسعارها في العديد من دول المنطقة.
وتحتاج فئة الموظفين الذين تبلغ أجورهم أكثر من 50 ألف جنيه (نحو 105 دولارات)، والتي تضم الأطباء الأخصائيين وكبار المهندسين وأساتذة الجامعات، إلى راتب 60 شهراً على الأقل لشراء سيارة صغيرة من موديل سنة 2009 وما قبل ذلك.

شارك

تصنيفات: إقتصاد