“5.1 مليار دولار” عجز في الأجور بجنوب أفريقيا

تواجه الوظائف الحكومية المدنية في جنوب أفريقيا الخطر، حيث يتعين على الحكومة جمع 73 مليار راند “5.1 مليار دولار” بشكل عاجل، للوفاء بالتزاماتها تجاه العاملين في القطاع العام ودعم مؤسسات الدولة الرئيسة.
وذكرت وكالة “بلومبيرج” للأنباء أن إينوك جودونجوانا وزير المالية أبلغ حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم بأن الحكومة قد تضطر إلى شطب وظائف خدمة مدنية إذا لم تتمكن من توفير أجور مستحقة تبلغ 19.6 مليار راند.
وتم عرض المشكلة خلال اجتماع استمر ثلاثة أيام للجنة التنفيذية الوطنية للحزب في وقت سابق من هذا الشهر.
وتدهورت المالية العامة للدولة بشكل سريع خلال العقد الماضي، ويرجع ذلك جزئيا إلى سلسلة من عمليات الإنقاذ لشركات غير مربحة مملوكة للدولة من بينها شركة الكهرباء الوطنية إسكوم المحدودة والخطوط الجوية الجنوب أفريقية.
وتوقعت الحكومة في (فبراير)، عجزا في الميزانية يبلغ 9.3 في المائة، من الناتج المحلي الإجمالي للعام المالي الحالي.
ووفق اقتراح ماسوندو الذي أطلق عليه اسم “مبادلة الديون بالمناخ” فإن جزءا من الدين الوطني الذي قدره نحو 146 مليار راند “10.2 مليار دولار” سيتم إسقاطه من جانب الدائنين الجدد أو الحاليين. في المقابل ستتعهد جنوب أفريقيا بضخ مبالغ مساوية لشركة الكهرباء لتنفيذ خطة التحول نحو مصادر الطاقة المتجددة، وإغلاق محطات الكهرباء التي تعمل بالفحم.

شارك

تصنيفات: إقتصاد