مساعٍ جديدة لانتخابات برلمانية في بلغاريا

تتوجه بلغاريا لخوض الانتخابات البرلمانية الثالثة على التوالي خلال العام الجاري، بسبب فشل مساعي تشكيل الحكومة.
واعتذرت زعيمة الحزب الاشتراكي كارولينا نينوفا، الثلاثاء، لرئيس الجمهورية رومين راديف، عن تشكيل الحكومة بعد تكليفها قبل نحو أسبوع.
وبحسب مراسل الأناضول، قالت نينوفا إنها فشلت في تشكيل الحكومة بسبب عدم حصولها على الدعم اللازم من بقية الأحزاب في البرلمان.
وأكدت أنها بذلت أقصى طاقتها خلال هذه الفترة من أجل عدم الاضطرار إلى إجراء انتخابات مبكرة مرة أخرى، لكن جهودها باءت بالفشل.
بدوره، أعرب راديف عن تقديره لجهود نينوفا، مستدركا “لكن مع الأسف فإن بلادنا ماضية نحو انتخابات عامة مبكرة مرة أخرى”.
وكانت بلغاريا أجرت الانتخابات مرتين العام الجاري يومي 4 أبريل، و11 يوليو الماضيين، لكن الأحزاب الثلاثة الكبرى فشلت بتشكيل حكومة ائتلافية خلال الفترة الدستورية الممنوحة لها.
وبموجب الدستور البلغاري، يجب على رئيس البلاد إصدار قرار بحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة.
وبحسب مراقبين سياسيين، من الممكن أن يحدد الرئيس موعد إجراء الانتخابات البرلمانية بالتزامن مع انتخابات الرئاسة في نوفمبر القادم.

شارك

تصنيفات: عربي ودولي