“الإصلاح” يسطو على مساعدات إنسانية في تعز

اتهم أهالي عزلة الشماية الشرقية، بمديرية الشمايتين التابعة لمحافظة تعز، حزب الإصلاح بنهب المساعدات الإنسانية المقدمة لمنطقتهم.
وأكد الأهالي في بيان لهم، أن الإصلاح يستحوذ على مخصصات المشاريع التنموية التي يقدمها الهلال الأحمر الكويتي، ويسخِّرها لبناء مشاريع تخدم الحزب، حيث اشترى قيادات الحزب أرضية وشرعوا في بناء مركز تعليمي ومسجد في المنطقة، في الوقت التي تحتاج منطقة الشماية إلى مشاريع تنموية أساسية في مقدمتها حفر آبار ارتوازية وتوفير مضخة لمشروع مياه المنطقة، بالإضافة إلى بناء مشاريع خدمية أخرى خصوصاً في قطاع الصحة والتعليم.
وسبق أن حذَّر سياسيون وإعلاميون من الأنشطة المشبوهة للمنظمات والجمعيات التابعة لحزب الإصلاح، متهمين إياها بنهب المساعدات الإنسانية وتسخيرها لصالح مشاريع تخدم الحزب.
واتهم سياسيون كويتيون في وقت سابق حزب الإصلاح في مأرب بنهب مساعدات إنسانية قدِّرت بـ20 مليون دولار، مقدمة من جمعية خيرية كويتية بهدف تنفيذ مشاريع إنسانية وإغاثية، حيث نُقلت المساعدات على متن 107 شاحنات تم إدخالها من المنفذ العسكري غير الرسمي حتى لا يتم جردها وحصرها، قبل أن يتم توزيعها لكوادر الحزب في مأرب وشبوة وبعض الأشخاص عبر جمعية النور الخيرية التابعة له.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,