العصابات المسلحة تواصل حصد الأرواح في أبين

دارت اشتباكات -الاثنين- بين عصابتين مسلحتين في مديرية خنفر بمحافظة أبين.
وأسفرت الاشتباكات التي اندلعت وسط مدينة جعار عن مقتل شاب -لم يتم التعرف على هويته- أثناء مروره على متن دراجة نارية بالقرب من موقع الاشتباكات.
الحادثة قوبلت باستياء الكثير من المواطنين الذين نددوا باستمرار الانفلات الأمني الذي يعصف بمدينة جعار وأهلها منذ أكثر من ست سنوات، حيث شهدت المدينة ذاتها قبل حوالي 7 أيام، حادثة قتل مشابهة وقعت في سوقٍ للقات، وأدت إلى مقتل شاب يدعى “بن فلاح” من قبيلة آل باكازم، وكذا مصرع الشاب “أكرم صادق حمامة” نجل مدير عام مكتب الثروة السمكية، فضلاً عن إصابة آخرين، فيما لاذ القتلة بالفرار.
ومنتصف أغسطس الماضي، اندلعت اشتباكات بين مسلحين في أحد أسواق مدينة أحور أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من آل يسلم وآل العميسي، وسبقتها بأيام اشتباكات مماثلة نتج عنها سقوط نحو 4 قتلى وجرحى، وقد جرى تصنيف الواقعتين ضمن قضايا الثأر القبلي، فضلاً عن وقائع متعددة بين مسلحين دأبت وسائل إعلام “هادي” على القول إنها امتداد لثارات قبَلية قديمة، فيما اتهم محللون نائب هادي “علي محسن الأحمر” ومن ورائه حزب الإصلاح، بتغذية الصراعات القبيلة ونشر الفوضى والعنف في أبين وغيرها من المناطق الخاضعة لسيطرة الشرعية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري